فاروفاكيس: ألمانيا تريد طرد اليونان من اليورو لإخافة فرنسا

فاروفاكيس: ألمانيا تريد طرد اليونان من اليورو لإخافة فرنسا

قال وزير المالية اليوناني السابق يانيس فاروفاكيس في مقال نشرته السبت صحيفة الغارديان البريطانية إن المانيا تريد إخراج بلاده من منظومة اليورو من أجل اخافة فرنسا واجبارها على القبول “بالنموذج المنضبط” لمنطقة اليورو الذي تنادي به برلين.

وأضاف فاروفاكيس الذي استقال من منصبه يوم الاثنين الماضي “أن شويبله مقتنع بأنه في الظروف الراهنة يحتاج الى إخراج اليونان من أجل تنقية الأجواء بطريقة أو أخرى.”

يذكر أن البرلمان اليوناني صدّق في ساعات السبت الأولى على مقترحات نهائية طرحتها الحكومة تهدف الى منع خروج اليونان من منظومة الدول التي تستخدم العملة الأوروبية الموحدة، ويأتي التصويت في وقت وصلت الخلافات بين اليونان والجهات الدائنة الى ذروتها.

وكان البرلمان الفرنسي قد صدق يوم الجمعة على برنامج اصلاح من شأنه تحفيز اقتصاد البلاد المتعثر والذي يعاني من نسبة نمو منخفضة ومستوى بطالة مرتفع علاوة على دين ضخم ادى الى صدامات بين باريس ومقر الاتحاد الاوروبي في بروكسل.

وقال فاروفاكيس إن الألمان، الذين ينظر اليهم بوصفهم صرافو الرواتب بالنسبة لأوروبا وأكبر الداعين لسياسات التقشف، يريدون استخدام اليونان كعبرة من أجل ترهيب فرنسا.

وقال “فجأة، تحول الدين العام اليوناني الى منفعة بالنسبة لشويبله. فعندما ضربت الأزمة اليونان في عام 2010، وبدل أن تعاد هيكلة الدين واصلاح الاقتصاد، اختار الاتحاد الاوروبي “الخيار السام” المتمثل في “منح قروض جديدة لكيان مفلس تظاهر بأنه ما زال قادرا على السداد.”

وقال فاروفاكيس إنه في الوقت الذي فاز فيه حزب سيريزا بالانتخابات العامة في اليونان في كانون الثاني / يناير الماضي، “اعتمدت مجموعة كبيرة من الدول الاعضاء في منظومة اليورو، تحت وصاية شويبله، إخراج اليونان من المنظومة كخيار مفضل أو كسلاح مفضل تستخدمه ضد حكومتنا.”

ارسال التعليق

شاهد ايضا