هدنة إنسانية في اليمن حتى نهاية شهر رمضان

هدنة إنسانية في اليمن حتى نهاية شهر رمضان

وجه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الشكر إلى الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، لموافقته على الهدنة الإنسانية في اليمن، بحسب ما أكد الخميس بيان منسوب إلى الأمين العام.

وجاء في البيان أن بان كي مون شكر هادي على “دعمه المستمر للهدنة الإنسانية” وعلى إبلاغه التحالف “موافقته على الهدنة الإنسانية لضمان دعم أعضاء التحالف وتعاونهم.”

وتلقت الأمم المتحدة تأكيدات من الحوثيين والمؤتمر الشعبي العام، الذي يرأسه الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، وغيرهم من الأطراف على احترام الهدنة “بشكل كامل وأن المقاتلين الخاضعين لسيطرتهم لن يرتكبوا أية انتهاكات في هذا الشأن بحسب ما أكد المتحدث الرسمي للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك.

وأضاف أن الأمين العام يتطلع لالتزامات جميع أطراف الصراع في اليمن بالهدنة الإنسانية غير المشروطة والتي من المقرر أن تبدأ مساء يوم الجمعة العاشر من يوليو وحتى آخر شهر رمضان. وشدد على أنه من المحتم والملح إيصال المساعدات الإنسانية إلى “جميع المستضعفين في اليمن بدون إعاقات ومن خلال هدنة إنسانية غير مشروطة، وضمان الوصول الإنساني الكامل بدون إعاقات لجميع أنحاء البلاد بما في ذلك عبر البحر والمطارات”

وذكـّر الأمين العام جميع الأطراف بالتزاماتها وفق القانون الإنساني الدولي، التي تنص على حماية المدنيين. ودعا الأطراف إلى المساهمة في منع حدوث كارثة إنسانية في البلاد. مؤكدا أن الحل الدائم الوحيد للصراع في اليمن سيتحقق عبر المفاوضات والحوار السياسي السلمي والجامع.

وأعرب الأمين العام عن امتنانه للجهود التي يبذلها مبعوثه الخاص في مواصلة العمل مع جميع الجهات المعنية اليمنية لاتخاذ الخطوات لبناء الثقة من أجل التوصل إلى وقف دائم لإطلاق النار ووضع آلية لسحب القوات، وإطلاق سراح السجناء السياسيين واستئناف عملية سياسية شاملة وفقا لقرار مجلس الأمن 2216 .

ارسال التعليق

شاهد ايضا