إسرائيل تعترف بأسيرين اسرائيليين لدى حماس في غزة أحدهما من أصل أثيوبي تحتجزه حماس

إسرائيل تعترف بأسيرين اسرائيليين لدى حماس في غزة أحدهما من أصل أثيوبي  تحتجزه حماس

أقرت السلطات الإسرائيلية، الخميس، أن حركة حماس تحتجز إسرائيليا من أصل أثيوبي، بعد دخوله قطاع غزة، قبل 10 شهور.

ورفعت محكمة إسرائيلية حظر النشر في القضية بعد دعوى من صحيفتي “هآرتس” و”يديعوت أحرونوت”، بعد تردد تقارير عن احتجاز حماس لإسرائيلي من أصل أثيوبي، ونقلت صحيفة “هآرتس” عن عائلته القول إنه “لو كان مواطن أبيض لكان رد فعل السلطات مختلف”.

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن منسق أعمال الحكومة في المناطق الميجر جنرال يؤاف مردخاي قوله إن مواطنين إسرائيليين موجودان حاليا في غزة وأن حركة حماس تحتجز أحدهما وهو رجل من مواليد أثيوبيا يبلغ من العمر 29 عاما من سكان عسقلان.

وأضاف أن هذا الرجل الذي يدعى افراهام منغيستو واجتاز بمحض إرادته السياج الأمني المحيط بقطاع غزة في 7 سبتمبر العام الماضي ودخل القطاع، مؤكدا أن إسرائيل توجهت بطلب إلى جهات دولية وإقليمية لاستيضاح مصير هذا المواطن، مطالبة بإعادته على الفور.

وأوضح مردخاي أن المواطن الإسرائيلي الآخر الموجود في قطاع غزة هو من أبناء الأقليات دون أن يفصح عن اسمه، مضيفا أن هذا المواطن سبق له أن اجتاز الحدود عدة مرات إلى غزة.

وكان رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل أعلن، الثلاثاء الماضي، أن إسرائيل طلبت من الحركة، عبر وسيط أوروبي، الإفراج عن جنديين وجثتين لديها منذ الحرب الأخيرة التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة صيف العام الماضي.

ارسال التعليق

شاهد ايضا