الجزائر تفرج عن مشجعي الرجاء البيضاوي بمناسبة عيد استقلالها

الجزائر تفرج عن مشجعي الرجاء البيضاوي بمناسبة عيد استقلالها

أطلقت السلطات الجزائرية المشجعيْن المغربيين اللذين اعتقلا بالجزائر، وذلك بعد قضائهما  أزيد من شهرين في سجون الجزائر عقب أحداث الشغب التي تلت مباراة نادي الرجاء الرياضي المغربي ووفاق سطيف الجزائري برسم دوري أبطال إفريقيا.

وشهدت أزمة مشجعي الرجاء البيضاوي سلمان العسري ومحمد ياسر المالكي انفراجا بعد قرار السلطات الجزائرية العفو عنهما بمناسبة عيد الاستقلال الجزائري، حيث أصدر الرئيس عبد العزيز بوتفليقة أوامر عفو عن مجموعة من السجناء بالجزائر، ومن ضمنهم مشجعا نادي الرجاء البيضاوي المغربي.

ويأتي قرار الإفراج بعد شهرين من توقيف المشجعين اللذين انتقلا إلى الجزائر لمساندة فريق الرجاء الرياضي خلال المباراة التي أقصي فيها أمام مضيفه وفاق سطيف الجزائري، لحساب إياب دور ثمن نهائي عصبة الأبطال الإفريقية، حيث تم اعتقالهما في مطار العاصمة الجزائرية مباشرة بعد نهاية المقابلة التي شهدت أعمال عنف تدخلت على إثرها الشرطة الجزائرية، ما أدى إلى إصابة عدد من مشجي الرجاء البيضاوي، واعتقال أخرين، قبل أن تفرج عنهم لاحقا.

ارسال التعليق

شاهد ايضا