الشيلي تمني النفس بتحقيق أول لقب لها أمام الأرجنتين في كوبا أمريكا

الشيلي تمني النفس بتحقيق أول لقب لها أمام الأرجنتين في كوبا أمريكا

تمكن منتخب الشيلي من حجز بطاقة العبور إلى نهائي كأس أمريكا اللاتينية بعد تغلبه على منتخب البيرو بهدفين لواحد، ليلاقي بذلك منتخب الأرجنتين الذي سحق نظيره الباراغوياني بحصة  6 – 1 مساء الثلاثاء في دور نصف قبل النهائي للبطولة المقامة في الشيلي.

 وتسعى الشيلي إلى تدوين إسمها ضمن المنتخبات التي حققت الأهم في هذه البطولة، خاصة وأنه لم يسبق لها الظفر بالكأس الأقدم في العالم، بالرغم من تنظيمها للبطولة  6 مرات.
تأهل الشيلي لنهائي الدورة 44 من كوبا أمريكا، يعد الأول من نوعه منذ العام 1987، (28 سنة)، حيث ظل أفضل إنجاز حققه هو احتلاله للمركز الثاني في أربع دورات، عندما احتل الوصافة في نسخة 1955 التي نظمها على أرضه، فضلا عن احتلاله المركز الثاني في دورة الأوروغواي سنة 1956، ثم خلال سنوات 1979 و1987 التي كانت آخر مرة تصل فيها إلى نهائي الكأس.
ويتطلع المنتخب التشيلي خلال هذه النسخة إلى تجاوز النكبات الماضية، في ظل قيادة المدرب  خورخي سامباولي الذي أبان عن احترافية عالية، مكنته عبور جميع مراحل البطولة، وتحقيق الانتصارات، وبذلك منح جرعة زائدة من التفاؤل للشيليين، معيدًا الفرحة للأوساط الرياضية في الشيلي التي تمني النفس بالتتويج لأول مرة في تاريخها.
منتخب الأرجنتين بقيادة نجمه ليونيل ميسي يسعى بدوره إلى التتويج بلقب النسخة الحالية من كوبا أمريكا ليضيفه إلى خزانته التي تضم 14 لقبا، خاصة وأنه فقد طعم الفوز به منذ 22 عاما، كما يسعى إلى تأكيد ريادته لأمريكا اللاتينية بعد ان غادر غريمه التقليدي البرازيل  المنافسة من بابها الواسع.
ويعتبر المنتخب الأرجنتيني ثاني منتخب في قائمة المتوجين بكأس أمريكا اللاتينية بحصة 14 لقبا، وراء الأوروغواي المتربع على عرش الكرة اللاتينية بـ 15 لقبا، وهو الرقم الذي  يسعى رفاق ميسي إلى مزاحمة كتيبة السيليستي فيه.

ارسال التعليق

شاهد ايضا