الصين تصنع طائرات بدون طيار تراقب الطلاب في الامتحانات

طائرة بدون طيار

قررت مدينة هينان الصينية سلوك طريقة جديدة لمراقبة الامتحانات باستخدام الطائرات بدون طيار.

ففي هذا الوقت من السنة يبدأ المراهقون في الصين بالتوتر بسبب استعدادهم لـ”أصعب امتحان في العالم” كما يسمونه، فهو الذي سيقرر مصير 10 مليون طالب في الثانوية في أنحاء البلاد، ما إن كانوا سيدخلون إلى الكلية الوطنية أم لا.

هذا التوتر والخوف من الفشل لا يدفع ببعض الطلاب إلى الانتحار فقط، بل ويساهم في ظهور أساليب مبتكرة معقدة من الغش يصعب كشفها والإحاطة بها، لدرجة أن السلطات وقفت عاجزة أمامها.

فمثلاً بعض الطلاب يقومون بارتداء نظارات فيها كاميرا صغيرة خفية تقوم بتصوير السؤال وإرساله إلى شخص يجلس خارج قاعة الامتحان، ليقوم بإرسال الإجابة له عن طريق شئ يرتدى في الأذن.

ولكي تهزم السلطات هذا الغش الجديد عالي التقنية، قررت مدينة لويان التي تبعد 400 ميلاً عن بكين أن تتبنى فكرة جديدة تعتمد على استخدام الطائرات دون طيار رباعية المراوح بالمراقبة في الامتحانات، ولن يكون هذا عبر إثارة الطنين الدائم في القاعدة وتصوير كل حركة، وإنما سوف تصمم بحيث تكشف أي إشارات راديو، ما سيمكن المراقبين من الإمساك بالذين يغشون متلبسين.

الطائرة سوف تحوم فوق قاعة الامتحان على ارتفاع 500 متر، وتقوم بمسح شامل للمنطقة حولها لمسافة تصل إلى 1 كيلومتر، وعندما تقوم بالتقاط أي إشارة فإنها ترسلها فوراً إلى طاولة الأستاذ، ما سيمكن الأساتذة من السيطرة على القاعة بشكل كامل.

لم تتأكد بعد مدى كفاءة هذه التكنولوجيا الجديدة، لكن مجرد معرفة الطلاب بالطائرات التي لن تفلت منها حالة غش واحدة، سوف تجعلهم يقررون التخلي عن نظاراتهم المزودة بالكاميرات أو سماعات الأذن في البيت بالتأكيد.

ارسال التعليق

شاهد ايضا