فاس تحول نفاياتها المنزلية الى طاقة كهربائية

مطرح النفايات بفاس

استخراج الطاقة الكهربائية من القوة الغازية ( البيوغاز) التي تحتويها الأزبال

في سابقة من نوعها، أطلقت “حكيمة الحيطي” الوزيرة المنتدبة في البيئة، يوم السبت بمدينة فاس، أول تجربة فريدة من نوعها بالمغرب والثانية أفريقياً، تتمثل في حل
ذكي لانارة المدن من طاقة النفايات المنزلية، يشكل سابقة في استغلال الطاقات المتجددة في المغرب.

“الحيطي” التي تملك تجربة ميدانية غنية، بحكم تخصصها الدراسي في الطاقات المتجددة والبيئة، أدرجت مدينة فاس، كأول مدينة مغربية، تستفيد من تحويل نفاياتها المنزلية الى طاقة تُنير المدينة بكاملها.

وزارة البيئة المغربية، أعلنت في بلاغ لها، أن المطرح المراقب بين الجماعات، سيستخدم التقنية الجديدة لاستغلال النفايات في انتاج الطاقة، سَتُمكن مدينة فاس من الاستفادة من طاقة في المتناول، حيث تم تخصيص وحدة لحرق الغازات المنبعثة تنتج 2000 متر مكعب في الساعة، ومُحرك كهربائي بقوة 1 ميغاوات، بقدرة انتاج تقدر بـ4 ميغاوات قادرة على انارة شوارع وأزقة مدينة كبيرة كفاس.

وتعتبر عدد من الدول الصناعية حرق الفضلات إحدى الخطوات المهمة في إنتاج الحرارة، كما أن الحرارة الناتجة عن الحرق تستخدم في التدفئة وتوليد الطاقة الكهربائية في عدد كبير من البلدان الأوربية واليابان وكوريا الجنوبية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا