منع النقاب بتشاد بعد العمليات الانتحارية الأخيرة

منع النقاب بتشاد بعد العمليات الانتحارية الأخيرة

قررت الحكومة التشادية منع ارتداء النقاب في أعقاب التفجيرات الانتحارية التي حدثت يوم الاثنين الماضي، حيث اتهمت  جماعة بوكوحرام النيجيرية بالمسؤولية عن التفجيرات التي أدت إلى مقتل أكثر من 20 شخصا.
وقال رئيس وزراء تشاد إن المتشددين استخدموا النقاب كـ “تمويه” لتنفيذ عملياتهم، مضيفا أن السلطات ستعمد إلى إحراق جميع أنواع النقاب المطروحة في السوق، وأن قرار المنع سيطبق في كل مكان وليس فقط في الأماكن العامة.
ولم تعلق بوكوحرام على الهجوم لكنها هددت بمهاجمة تشاد بعدما شاركت قوات تشادية في مساعدة نيجيريا على محاربة بوكوحرام.
ويذكر أن أغلبية السكان في تشاد مسلمون ويُرتدى البرقع أو النقاب لأسباب دينية لكنه يُرتدى أيضا لحماية النساء من الحر الشديد والزوابع الرملية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا