أحكام الإعدام والمؤبد بالجملة في حق قادة الإخوان بمصر

أحكام الإعدام والمؤبد بالجملة في حق قادة الإخوان بمصر

اصدرت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار شعبان الشامي، حكماً بالإعدام شنقاً كلا من الرئيس المعزول محمد مرسي ومرشد الإخوان محمد بديع وقيادات الجماعة سعد الكتاتني ومحيي حامد وعصام العريان ورشاد البيومي في قضية اقتحام السجون المصرية والإعدام لآخرين غيابياً، بينهم الداعية يوسف القرضاوي وصلاح عبدالمقصود وزير الإعلام في عهد مرسي وفلسطينيين من عناصر حماس.
وأصدرت المحكمة أيضاً أحكاماً بالسجن المؤبد لكل من صفوت حجازي ومحمد البلتاجي وسعد الحسيني ومصطفى طاهر الغنيمي ومحمد أحمد أبو زيد وأحمد عبدالوهاب والسيد حسن شهاب وصبحي صالح وحسن راضي وحمدي حسن إبراهيم وأحمد محمد حسن دياب وأيمن محمد حسن حجازي وعبدالمنعم محمد أمين ومحمد أحمد إبراهيم وأحمد محمد العجيزي ورجب عبدالرحيم المتولي وحازم فاروق وإبراهيم أبوعوف.
ولقيت هذه الأحكام ردود فعل مناهضة حيث اعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الحكم “مذبحة للقانون والحقوق الأساسية”، وجاء في بيان صادر عن مكتب الأمين العام بان كي مون “إن أحكام الإعدام الناتجة عن محاكمات جماعية قد تؤدي لآثار سلبية طويلة الأمد على المجتمع المصري واستقراره”.أما البيت الأبيض فقال: إن الأحكام الصادرة في مصر “مسيسة” وأكد جوش إيرنست المتحدث باسم الرئيس الأمريكي أن الحكم بإعدام الرئيس السابق محمد مرسي هو حكم مسيس ويسبب “قلقا بالغا للإدارة الأمريكية”.
ودعت جماعة الإخوان المسلمين إلى “هبة شعبية عارمة” يوم الجمعة المقبل للاحتجاج على الأحكام التى وصفتها بأنها مسيسة وتأتي في إطار “الحملة القمعية التى يشنها الانقلاب العسكري ضد الرئيس الشرعي.”

ارسال التعليق

شاهد ايضا