البرلمان الإسباني يمنح حق الجنسية المزدوجة ليهود السفارديم

البرلمان الإسباني يمنح حق الجنسية المزدوجة ليهود السفارديم

وافق البرلمان الإسباني على مشروع قرار، يمنح حق الجنسية المزدوجة لـيهود السفارديم أي اليهود الشرقيون دون اشتراط المكوث على أراضيها، وذلك بعد جلسات نقاش وتصويت في البرلمان ومجلس الشيوخ، استمرت نحو عام.
وينص القرار الحاصل على تأييد 224 عضوا، ورفض 3 أعضاء، على السماح للأشخاص الذين يثبتون أصولهم من يهود السفارديم، بالحصول على الجنسية الإسبانية، إضافة لجنسية أخرى، دون اضطرارهم للمكوث في إسبانيا.
وكان حوالي 200 الف يهودي يعيشون في إسبانيا قبل أن يأمر الملكان الكاثوليكيان إيزابيلا وفرديناند اليهود والمسلمين باعتناق المذهب الكاثوليكي أو مغادرة البلاد، وذلك خلال القرن الرابع عشر، فهاجروا باتجاه الدولة العثمانية، واستقروا في مناطق متفرقة في آسيا الصغرى وشمال أفريقيا وبلاد الشام.. وتشتق كلمة السفارديم من كلمة تعني اسبانيا بالعبرية.
وقال رئيس الجالية اليهودية في اسبانية اسحاق كيروب كارو: “هذا يوم تاريخي ومهم ومشحون بالعاطفة للسفارديم بصورة عامة. يبدأ عهد جديد بين اليهودي والعالم الاسباني. ربما يكون قد تأخر قليلا ربما تأخر 500 سنة لكن اسبانيا عادت. انه موعد مع التاريخ.”

ارسال التعليق

شاهد ايضا