عبد الهادي بلخياط في “موازين”

عبد الهادي بلخياط في "موازين"

أطل عبد الهادي بلخياط “الأسطورة المغربية”، التي شكلت “أحد أعمدة الأغنية المغربية” طيلة سنوات، على جمهوره من خلال مهرجان موازين بمسرح محمد الخامس، جالساً على كرسي، وبلحية بيضاء، وبلباس تقليدي مغربي، ليقرأ سوراً من القرآن الكريم، ولينشد في حب النبي محمد(ص).
ووسط “تأثر بالغ” من الجمهور المغربي، وفي سابقة من نوعها، لم يغن عبد الهادي بلخياط، مبدع روائع الأغنية المغربية، خلال نصف قرن من الزمن، ولكنه التزاماً لاعتزاله الغناء، وتفرغه “للدعوة في سبيل الله”، قدم قصائد في مديح النبي محمد(ص).

ارسال التعليق

شاهد ايضا