استثمارات المكتب الشريف للفوسفاط تقتحم 45 بلدا عبر العالم

المكتب الشريف للفوسفاط

قال رشيد بوليف، مدير البحث الكيميائي في المكتب الشريف للفوسفاط، اليوم الاثنين، خلال كلمة له، بالمؤتمر الدولي حول الابتكار والتكنولوجيا في صناعة الفوسفات “SYMPHOS“، أن استثمارات وشراكات المكتب، أضحت اليوم، توجد في 45 دولة من كل قارات العالم.

وأعرب عن استعداد المغرب، للتنسيق والعمل مع الفاعلين الدوليين في مجال الطاقة والفوسفاط، لتطوير الصناعات المتطورة والحديثة التنمية ذات الصلة بقطاع الفوسفاط.

واستعرض من جهته، سفيان الكاسي، المدير التنفيذي لمحور وسط المملكة، بالمكتب الشريف للفوسفاط، تجربة فرع المكتب، بخريبكة، والجرف الأًصفر، موضحا أنهما تجربتان حققتا النجاح في مجال تطوير صناعة الفوسفاط، ومشتقاته في مجموعة من المجالات التكنولوجية والفلاحية.

وثمن جودة المنتوج الوطني المُنتج بالمكتب الشريف للفوسفاط، مؤكدا أنه يحقق الجودة المطلوبة عالميا.

المؤتمر الذي ينظمه المكتب الشريف للفوسفاط بالمغرب، من المرتقب أن يشارك فيه، شخصيات سياسية وإقتصادية دولية، علاوة على فاعلين ومستثمرين في مجال الطاقة والفوسفاط، من أوروبا، والولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، الصين، ودول الخليج.

ويعد المؤتمر الدولي حول الابتكار والتكنولوجيا في صناعة الفوسفات “SYMPHOS“، ملتقى ذي مرجعية عالمية، وموعدا ينظم كل سنتين، في المغرب، لفائدة الفاعلين في مجال صناعة الفوسفاط ومشتقاته، يوفر فسحة لتبادل الخبرات والأفكار والمبادرات في مجال تثمين الصناعات الفوسفاطية في العالم، والبحث عن آفاق لتطوير وتنمية قطاع الفلاحة عبر مشتقات الفوسفاط.

ارسال التعليق

شاهد ايضا