إخماد حريق بموجات صوتية !

مطفأة من نوع خاص

سيث روبرتسون” و “تران نام” هما طالبان من جامعة “جورج ميسون” في ولاية فرجينيا. كجزء من مشروع تخرجهما، صنعا مطفأة من نوع خاص.

مبدأ المطفأة يعتمد على إرسال موجات صوتية ذات تردد منخفض بين 30 و 60 هرتز و هو تردد يمارس الضغط على الهواء وبالتالي الأكسجين المحتوى به والذي يعتبر ضروريا لتغذية النار. الضغط والتردد الممارسان يفصلان الأكسجين عن النار، وسرعان ما تنطفئ النيران.

النموذج الأولي، الذي يبدو وكأنه جهاز مستنبط من الفيلم “غوستبوسترس”، يكلف 600 دولارا فقط، ويزن ما يقرب من عشرة كيلوغرامات.

على الرغم من فعاليته الخاصة في إطفاء النار، إلا أن الجهاز يعاني من عدة سلبيات. فمثلا الجهاز لا يطفئ أصل النار، فتبقى لديها فرص كبيرة للاشتعال مجددا.كذلك، يعتبر اخماد حريق كبير تحديا كبيرا في الوقت الراهن بالنسبة لهذا الجهاز.

ومع ذلك، فإن عدم استخدام المياه أو المواد الكيميائية يمكن أن يكون مفيدا بشكل خاص لحالات معينة، مثل حريق في مكوك فضاءي أو محطة فضاء حيث يجعل انعدام الوزن تشتت المياه أو الجليد محفوفا بالمخاطر.

حصل كل من الطالبين على براءة اختراع مؤقتة لمدة عام لتطوير وتحسين اختراعهم. هدفهم الحالي هو مواجهة الحرائق الكبرى و هم يستفيدون من مساعدة رجال اطفاء واشنطن في الاختبارات اللازمة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا