الكآبة تؤثر في الحالة النفسية وتسبب أمراضا جسدية أيضاً

الكآبة  تؤثر في الحالة النفسية وتسبب أمراضا جسدية أيضاً

اثبتت دراسة  على حوالي 14.5 ألف شخص أعمارهم فوق 15 سنة، أجراها علماء من سويسرا،  أن الكآبة تسبب أمراضا جسدية، حيث اكتشفوا وجود علاقة متبادلة بين الكآبة والتهاب المفاصل وداء الفصال الذي يصيبها.
وعلل الخبراء هذه الآلية كون الكآبة تؤثر في الحالة النفسية والعاطفية للإنسان ما يفقده الرغبة في ممارسة الرياضة ويخلد إلى الخمول، وهذا كله يؤثر بصورة غير مباشرة على حركة المفاصل.
كما اثبتت دراسات علمية أخرى، أجراها علماء من أستراليا، وجود علاقة بين الكآبة والإصابة بالجلطة الدماغية، خاصة بين النساء متوسطات العمر.(حسب ميديك فورم.رو)

ارسال التعليق

شاهد ايضا