عناصر بوكو حرام يذبحون زوجاتهم خشية تزوجهن من كفار في نيجيريا

عناصر بوكو حرام يذبحون زوجاتهم خشية تزوجهن من كفار في نيجيريا

دكرت جريدة “فرانس برس“، أن الإسلاميين الذين هربوا من تقدم الجيش النيجيري، الذي تمكن الاثنين من استعادة مدينة باما، كانوا يخشون أن يتعرضوا للقتل أو الانفصال عن نسائهم. وعمدوا إلى قتلهن، حتى لا يتزوجن من غير المسلمين.
وصرحت الشاهدة شريفاتو باكورا (39 عاما) أم لثلاثة أولاد، والتي خسرت زوجها الذي قتله الإسلاميون قبل أربعة أشهر، لكنها لم ترغم على “الزواج” من مقاتل لأنها كانت حاملا، أن “الإرهابيين قالوا إنهم لا يريدون أن تتزوج نساؤهم من كفار”.
وذكر المقاتلون أنهم “إذا ما قتلوا نساءهم، فسيبقين طاهرات حتى يصعدن إلى السماء حيث يلتئم الشمل”.
وتجدر الإشارة أن مقاتلي جماعة بوكو حرام  أرغموا عشرات النساء من باما على “الزواج” من مقاتلين بعدما احتلوا المدينة في سبتمبر 2014.

ارسال التعليق

شاهد ايضا