فضل شاكر يعتزم تسليم نفسه للجيش اللبناني

فضل شاكر و أحمد الأسير

قرر المغني المعتزل فضل شاكر تسليم نفسه إلى الأجهزة الأمنية اللبنانية خلال الأيام المقبلة، بعد انفصاله كليًا عن رجل الدين المتشدد المطلوب للعدالة “أحمد الأسير“، وفق ما أعلنت محاميته، اليوم الإثنين.

واختفى كل من شاكر وأحمد الأسير عن الأنظار بعد معركة بين أنصار الأسير والجيش اللبناني قرب مدينة “صيدا” جنوب لبنان في شهر يونيو 2013.لتبدأ الملاحقات القضائية في حقهما بتهمة “قتل ضباط وعناصر من الجيش والتعرض لمؤسسة الدولة”.

وقالت المحامية “مي خنسا” التي تتولى مهمة الدفاع عن شاكر أمام القضاء العسكري إن “فضل يريد تسليم نفسه خلال الأيام المقبلة”، ونقلت تأكيده أنه “قطع علاقته بالأسير منذ زمن”.
وأضافت أنه “تخلى عن الخط الديني المتشدد”.

ويتواجد فضل شاكر حاليًا في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين القريب من صيدا، بحسب ما أفاد به شهود التقوه هناك خلال الأيام الماضية، وتتولى المخيمات الفلسطينية في لبنان “أمنها الذاتي” ولا تدخلها القوى الأمنية اللبنانية بموجب اتفاق ضمني مع الفصائل الفلسطينية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا