الجوال يطرد أبناء وأحفاد مسنة

هواتف ذكية

قامت مسنة من سكان المدينة المنورة بطرد أبنائها وبناتها وأحفادها من مجلس الجمعة، الذي اعتادت على إقامته منذ 20 عاما بشكل أسبوعي، يتناول الجميع فيه طعام الغداء، ويتبادلون الحديث والاطمئنان على بعضهم البعض.

إلا أن أمس الجمعة كان مغايرا لما اعتادوا عليه، حيث انشغل الجميع بهواتفهم الذكية أثناء حديثها معهم، وعلى الرغم من مناشدتها وتحذيرها لهم أكثر من مرة حول هذا الأمر، إلا أنهم لم يلقوا لها بالا واستمروا في ذلك، لتثور غضبا وتطرد الجميع وسط استغرابهم واندهاشهم، قائلة:

من يريد أن يجلس في مجلسي ويستمر في الحضور للاجتماع الأسبوعي كل جمعة، فليترك جواله والانشغال به.

ارسال التعليق

شاهد ايضا