اغتيال الناشطة الليبية الحصائري في طرابلس

انتصار الحصاري

تعرضت الناشطة انتصار الحصاري للاغتيال صباح يوم الثلاثاء في طرابلس، حيث تم العثور على جتتها في الصندوق الخلفي لسيارتها وعليها آثار طلقات نارية بمنطقة أبوسليم.
وذكرت المصادر أن الناشطة الحصائري كانت برفقة عمتها  عندما فقد الاتصال بهما منذ صباح الاثنين.

انتصار حسين الحصائري 35 عاماً، مُقيمة في العاصمة طرابلس، درست القانون وتخرَّجت من أكاديمية الدراسات العليا 2010، وهي من الأعضاء المؤسسين لنادي الكتاب للقراءة في طرابلس، وهو نادٍ يشجع على القراءة ويحفز على المعرفة، وعضو مؤسس في حركة “تنوير” ذات التوجه الليبرالي، وناشطة من خلال صفحتها على موقع “فيسبوك“، وتضامنت مع أهالي مدينة القبة بعد التفجيرات التي أودت بحياة العشرات.
وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها النساء في ليبيا، إذ سبق و اغتيلت  عدة ناشطات وشابات إما بطلقات رصاص أو ذبحا.

انتصار الحصاري

ارسال التعليق

شاهد ايضا