إدمان الكحول يؤثر على معدل الذكاء

الكحول

حذّرت دراسة حديثة، الشباب من إدمان الكحول، لأنه يؤثر على معدلات الذكاء والقدرات المعرفية، ويؤدي إلى ضعف الإدراك، خاصة بين فئة الشباب. وأوضح الباحثون، فى معهد “كارولينسكا” الطبي الجامعي بالعاصمة السويدية “ستوكهولم”، فى دراستهم التى نشرت اليوم الأحد، فى مجلة “المجلة الأمريكية لطبّ الترجمة”، أن إدمان الكحول يؤثر بشكل كبير على نتائج إختبارات الذكاء.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، جمع الباحثون بيانات 49 ألفا و321 رجلا فى السويد، ولدوا خلال الفترة من 1949 إلى 1951، وتم تجنيدهم فى الخدمة العسكرية السويدية فى الفترة من 1969 إلى 1971، وفق مراسل الأناضول.
وخلال فترة التجنيد خضع المشاركون فى الدراسة، إلى اختبارات الذكاء، بالتوازى مع إجراء إستبيان حول مقدار إستهلاكهم للكحول والتبغ. ووجد الباحثون أن المراهقين الذين كانوا يستهلكون الكحول أحرزوا نقاطًا أقل فى إخبارات الذكاء، بالمقارنة مع زملائهم الذين لا يشربون الخمر.

وقالت “سارة سيولاند“، قائد فريق البحث بمعهد “كارولينسكا” الطبي:

“إن تدهور القدرة المعرفية، وضعف الإدراك، وتراجع معدلات الذكاء، عوامل ترافقت مع إدمان الحكول بالنسبة للشباب، وكان العكس صحيحًا بالنسبة للشباب غير المدمنين”.

وكانت دراسة بريطانية سابقة كشفت أن نحو مليونين و500 ألف شخص يموتون سنويًا في العالم بسبب الخمور، وأن عدد الوفيات بسبب الكحول يفوق عدد ضحايا مرض “الإيدز” و”السل“، داعية إلى إتفاقية دولية مُلزِمة للحد من سوء إستهلاك الكحول.
وبحسب بيانات “منظمة الصحة العالمية”، فإن تعاطي الكحول يتسبب في 4% من حالات الوفاة على مستوى العالم سنويًا، كما يعد إدمان الكحول من العوامل التى تهدد بضياع الكثير من سنوات عمر الإنسان جراء المرض والإعاقة، ويشكل التهديد الأكبر لحياة البشر في الدول ذات الدخل المتوسط التي يعيش فيها نحو نصف سكان العالم.

ارسال التعليق

شاهد ايضا