الولايات المتحدة وتركيا وقعتا إتفاق تدريب معارضين سوريين بالتراب التركي

الولايات المتحدة وتركيا

أعلن المتحدث بإسم السفارة الأمريكية، اليوم الخميس، أن الولايات المتحدة وتركيا وقعتا، في “أنقرة”، على إتفاق يقضي بتدريب وتجهيز معارضين سوريين معتدلين في تركيا.

وقعت الولايات المتحدة وتركيا، الخميس في “أنقرة”، على إتفاق تم إنجازه قبل يومين، لتدريب وتجهيز معارضين سوريين معتدلين في تركيا، كما أعلن متحدث بإسم السفارة الأمريكية.
وأعلن وزير الخارجية التركي “مولود شاوش أوغلو” للصحافيين أن

“تركيا والولايات المتحدة وقعتا وثيقة قبل قليل تتعلق ببرنامج التدريب والتجهيز”.

وقال متحدث بإسم السفارة الأمريكية

“يمكنني أن أؤكد لكم أنه تم التوقيع على الاتفاق هذا المساء في أنقرة”.

والموقعون هم مساعد وزير الخارجية التركي “فريدون سينيرلي أوغلو” والسفير الأمريكي في “أنقرة” “جون باس”، كما أوضح مصدر حكومي.
وينهي الإعلان أشهرا من المفاوضات الشاقة بين الحليفين داخل حلف شمال الأطلسي حول تدريب معارضين سوريين وحول العدو الذي ينبغي التركيز عليه.

وتأمل أنقرة التي تنتقد الرئيس السوري “بشار الأسد” بقوة، أن تتدرب فصائل المعارضة المعتدلة لمقاتلة النظام السوري والمتطرفين في تنظيم “الدولة الإسلامية” الذين يسيطرون على مناطق واسعة من الأراضي في العراق وسوريا حتى الحدود التركية.

في حين تهدف “واشنطن”، التي يقوم سلاحها الجوي بشن غارات محددة الأهداف ضد مواقع تنظيم “الدولة الاسلامية” في “سوريا”، إلى تدريب المعارضين السوريين في إطار مكافحتها للتنظيم المتطرف.

وتبدي الحكومة الأمريكية أملها في أن يبدأ البرنامج بحلول نهاية مارس بما يؤدي إلى تمكين طليعة المقاتلين المعارضين المدربين من أن تكون جاهزة للقتال بحلول نهاية العام، بحسب وزارة الدفاع الأمريكية.
وهدف البرنامج هو تدريب أكثر من خمسة آلاف مقاتل سوري منذ السنة الأولى.

ارسال التعليق

شاهد ايضا