انتحار مغربي ببريطانيا بعد أن قتل والديه

انتحار مغربي ببريطانيا بعد أن قتل والديه

أقدم شاب مغربي ببريطانيا على الانتحار برمي نفسه من أحد المباني، أياما قليلة بعد خروجه من السجن، حيث سبق أن حكم عليه القضاء البريطاني بسبع سنوات سجنا سنة 2010 بعد تورطه في اعتداء جنسي.
وفي تفاصيل الجريمة، التي شغلت الرأي العام البريطاني، فقد عثرت الشرطة البريطانية على جثة الشاب المغربي (30 سنة) في سطح أحد المنازل في نفس الحي الذي يقطنه والداه، وعندما ذهبت الشرطة إلى منزل والديه لإبلاغهما بموته فوجئا بهما مقتولين في شقتهما.وتعتقد الشرطة أن الشاب  قتل والديه، الأم 59 سنة و والده 72 سنة، قبل أن يقدم على الانتحار.
وافادت الشرطة أن الشاب تورط في اعتداءات جنسية متسلسلة عديدة على النساء، أغربها تورطه في اغتصاب إحدى النساء قبل أن يجبرها على القيام بأعمال منزلية مهينة وهي عارية بينما يقوم بتصوريها.

ارسال التعليق

شاهد ايضا