مختبر للأدوية يطلق دواءً لمعالجة الضعف الجنسي عند النساء، وذلك تزامناً مع عيد الحب.

عيد بضاض

إختارت مختبرات “سوطيما” للأدوية الإحتفال بعيد الحب بطريقتها وأعلنت عن إطلاق دواء جديد بإسم “زيسترا” المخصص لعلاج الإختلالات الجنسية عند المرأة.

الإعلان عن الدواء الجديد جاء خلال ندوة صحفية نظمتها “سوطيما” مساء اليوم، الجمعة، في الدار البيضاء لتقديم منتوج طالما إنتظرته النساء اللواتي يعاني من مختلف أنواع الضعف والإختلالات الجنسية ويرغبن في التمتع بحياة حميمية متناغمة.

العلاج الجديد موجه بالخصوص للنساء البالغات من العمر بين 21 و 65 سواء كن في سن فترة ما قبل سن إنقطاع الطمث أو بلغن سن إنقطاع الطمث بشكل طبيعي أو النساء اللواتي يتعرضن لإرهاق دائم أو يتناولن أقراص منع الحمل أو الحقن التي تحتوي هرمونات تعويضية أو نساء يعانين من أمراض مزمنة مثل السكري والضغط الدموي أو نساء خضعن للعلاج الكيميائي.

وقد حسب المتدخلين خلال اللقاء فإن الإختلالات الجنسية عند النساء منتشرة بشكل واسع إذ أظهرت الدراسات أن أربعين في المائة من النساء يتعرض للإختلالات جنسية خلال حياتهن الجنسية النشيطة وإمرأة واحدة من بين أربعة نساء تعجز عن بلوغ لمرحلة الرعشة خلال العلاقة الحميمة، مع ما يعنيه ذلك من تأثير سلبي على الحياة الزوجية لكل من المرأة وزوجها. ويعتبر “زيسترا” دواء طبيعيا غير مصنوع من أصل هرموني بل عبارة عن مزيج من الزيوت النباتية الخالصة.

ارسال التعليق

شاهد ايضا