الكنيسة الإنجيلية بالمغرب، تقوم بصلاة شكر، لتسوية أوضاع الأجانب

الكنيسة الإنجيلية

نظمت لجنة التعاون الدولي التابعة للكنيسة الإنجيلية بالمغرب، بعد ظهر اليوم الجمعة بالرباط، صلاة شكر إحتفاء بتسوية وضعية الأجانب المقيمين بشكل غير قانوني بالمغرب.

وقال رئيس الكنيسة ولجنة التعاون التابعة لها، القس “سامويل أميدرو”،

“إنها لحظة مهمة لكثير من الأشخاص الذين استفادوا من العملية الإستثنائية لتسوية وضعية المقيمين بشكل غير قانوني بالمملكة، وتحمل الكثير من الكرامة لهم، وقد جئنا اليوم لنحمد الله على ذلك”.

وأضاف أن

“السياسة الجديدة للهجرة واللجوء التي تبناها المغرب تمثل منعطفا حقيقيا في التعامل مع هذه المسألة”،

مؤكدا أن مبادرة الملك محمد السادس في هذا المجال كانت “كريمة ومحمودة”.
من جانبه، قال القس “دانييل دوشيميمانا”، في كلمة ألقاها بالمناسبة،

“جئنا جميعا لنعبر عن فرحنا وتقديم الشكر لله على عملية التسوية التي جرت في 2014. جئنا لنتوجه إلى الخالق سبحانه بخالص الدعوات للمملكة المغربية، ولجلالة الملك ولكافة الشعب المغربي”.

وأضاف

“جئنا نصلي لله من أجل أن يجد الأشخاص، الذين تمت تسوية وضعيتهم، العمل ويحسنون ظروف عيشهم. كما جئنا نسأل الله العلي أن تتم تسوية وضعية أولئك الذين لم تتم تسوية وضعيتهم بعد لينعموا بالمزايا التي ينعم بها الكثير منا”.

وقال

“آلاف الأشخاص تمت تسوية وضعيتهم في 2014 (…) يمكن للكثير منا أن يبتسموا الآن ويتمتعوا بالكرامة الإنسانية والعمل وخدمات أخرى سوسيو -اقتصادية”، وأجمع باقي المتدخلين، في شهاداتهم، على التنويه بمزايا عملية التسوية.

ارسال التعليق

شاهد ايضا